[email protected]

أكتوبر الآن أحداث البقيعة - عنف الشرطة وتعصّبها القومي وما بينهما

أكتوبر الآن  أحداث البقيعة - عنف الشرطة وتعصّبها القومي وما بينهما

 

"وعمليًا، يمكن أن نجد في تصرف الشرطة في أحداث البقيعة الكثير من العلامات التي تنطبق على تصرفها في أحداث أكتوبر 2000. وبناء عليه، لا غرابة في أن المواطنين العرب أطلقوا على أحداث البقيعة "أحداث أكتوبر 2007". يبدو أن الشرطة في أحداث البقيعة واصلت نهجها الدائم وهو استخدام العنف والقوة المفرطة تجاه المواطنين العرب."

 

 شهدت قرية البقيعة العربية، الواقعة في شمال البلاد مواجهات عنيفة في أواخر شهر تشرين الأول المنصرم، دارت بين سكان القرية وشرطة إسرائيل. وأطلقت الأخيرة خلالها الرصاص الحي على المدنيين. وتمخضت المواجهات عن إصابة 40 شخصًا بجراح متفاوتة، من أفراد الشرطة والسكان، وصفت جراح اثنين من بينهم، مواطن وشرطي، بالخطرة. 

وجاءت هذه الأحداث على خلفية قيام ملثمين عرب دروز من القرية بتخريب قن دجاج يملكه يهودي، يدعى رونين أسرف، من سكان البلدة اليهودية المجاورة "بكيعين هحدشاه" (البقيعة الجديدة)، المقامة على أراضي القرية، كان قد نصب هوائية خلوية داخل القن.

وكرد على ذلك، دخلت الشرطة في جنح الظلام، في الساعة الثانية بعد منتصف الليل، إلى القرية معززة بقوات كبيرة من حرس الحدود والوحدات الخاصة (يسام)، قدر عددها بـ 200 شرطي، وفور دخولهم إلى القرية أخذوا يطلقون قنابل الغاز المسيل للدموع  والعيارات المطاطية. وعلى إثر ذلك جرت صدامات عنيفة بين السكان وأفراد الشرطة، ولجأت الشرطة خلالها إلى أطلاق الرصاص الحي، فأصيب أحد المواطنين برصاصة في بطنه. وقامت الشرطة باعتقال العديد من سكان القرية، فيما تمكّن سكان القرية من احتجاز شرطية من الوحدة الخاصة كرهينة. وقد تم تحريرها لاحقًا بعد مفاوضات اتفق فيها على إطلاق سراح جميع المعتقلين مقابل تحريرها. كما أسفرت الصدامات أيضًا، عن أضرار بالغة للممتلكات، بما في ذلك السيارات التي كانت متوقفة بجانب الشارع في القرية. 

أحداث قرية البقيعة- التي أطلق عليها أحداث أكتوبر 2007، في إشارة إلى أحداث أكتوبر سنة 2000- تثير مرة أخرى تساؤلات هامة بما يتعلق بتعامل الشرطة مع المواطنين العرب في إسرائيل، كان المواطنون العرب قد أثاروها في السابق لكنهم يعودون ويأكدونها بأكثر حدة هذه المرة على خلفية أحداث البقيعة.

 

العرض البصري للاحداث بالعربية: /uploads/userfiles/files/pekin_Arabic.ppt

التقرير بالعربية: /uploads/userfiles/files/%D8%A3%D9%83%D8%AA%D9%88%D8%A8%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D8%A2%D9%86.pdf