تقرير جديد للمؤسسة العربية لحقوق الإنسان: "من التهميش الى نزع الشرعية"

تقرير جديد للمؤسسة العربية لحقوق الإنسان: "من التهميش الى نزع الشرعية"

 

أصدرت المؤسسة العربية لحقوق الإنسان تقريراً جديداً يحمل عنوان "الفلسطينيون في إسرائيل: من التهميش الى نزع الشرعية"، وذلك لتقديمه للاتحاد الأوروبي، بهدف وضع المواضيع المتعلقة بالسياسات الرسمية العنصرية ضد الأقلية الفلسطينية على جدول أعماله، بما في ذلك باللجان الخاصة بمراجعة احترام معايير حقوق الإنسان، ضمن الاتفاقيات الثنائية بين الاتحاد الأوروبي ودولة إسرائيل.

 

وفي مقدمة التقرير يقول مدير المؤسسة محمد زيدان: "إن هذا التقرير جاء ليوثق تصاعد العنصرية والتمييز والتحريض ضد الأقلية الفلسطينية في السنة الأخيرة، وخاصة بعد الانتخابات وتشكيل حكومة يمينية متطرفة، والتي تستغل الأجواء السياسية والأمنية في البلاد والمنطقة عموماً، لنزع الشرعية عن الأقلية الفلسطينية في البلاد والتحريض عليها، مما يشكل أرضية خصبة لتصاعد الخطاب العنصري والتحريضي لدى مجموعات واسعة داخل المجتمع الإسرائيلي"، وأضاف زيدان "أن التقرير يرصد اقتراحات القوانين، والقوانين التي تستهدف التضييق على حرية التعبير وحرية العمل لمنظمات العمل الأهلي الفلسطينية في البلاد، إضافة للحملات الإعلامية الرسمية والشعبية للتحريض، وفرض قيود تهدف لإسكات المنظمات الحقوقية، ومنعها من العمل على فضح الانتهاكات والعمل لوقفها محليا ودولياً".

 

يذكر أن التقرير يراجع الانتهاكات الحقوقية ضد الأقلية الفلسطينية من زاوية القانون الدولي والاتفاقيات ومواثيق حقوق الإنسان الدولية، بما في ذلك البنود المتعلقة باتفاقيات الشراكة بين الاتحاد الأوروبي وإسرائيل. ويطالب التقرير الاتحاد الأوروبي والحكومات الأوروبية بالقيام بواجبها الأخلاقي والقانوني من اجل وضع الاتفاقيات المعقودة موضع التنفيذ على الأرض، وذلك من خلال اتخاذ مواقف واضحة تُدين الانتهاكات، وتضع شروطاً وضوابط من اجل احترام حقوق الإنسان كأبرز الشروط لكافة الاتفاقيات الثنائية، وبناء الآليات الجدية للمراقبة.

 

يذكر أن إسرائيل قامت بتعليق مشاركتها في "اللجنة الخاصة لمراقبة حقوق الإنسان" ضمن اتفاقية الشراكة مع الاتحاد الأوروبي، وذلك على خلفية قرار الاتحاد الأوروبي وسم منتجات المستوطنات الإسرائيلية في الأسواق الأوروبية. ويعتبر التقرير الصادر عن المؤسسة العربية لحقوق الإنسان هذا الإجراء انسحاباً من طرف إسرائيل ومحاولة للتنصل من الالتزامات المتعلقة باحترام حقوق الإنسان.

 

لقراءة التقرير كامل باللغة الانجليزية: الفلسطينيون في إسرائيل: من التهميش الى نزع الشرعية"

/uploads/userfiles/files/HRA%20report%20-%20Advocacy(2)(1).pdf