[email protected]

أمسية " أسرى الحريّة"- على شرف يوم الأسير الفلسطيني

أمسية " أسرى الحريّة"- على شرف يوم الأسير الفلسطيني

 

تزامنًا مع يوم الأسير الفلسطيني، دعت المؤسسة العربيّة لحقوق الإنسان وجمعيّةكيان- تنظيم نسوي، بالتعاون مع سينمانا، إلى حضور أمسية "أسرى الحريّة" وذلكيوم السبت الموافق 16.04.2016 في تمام الساعة السادسة مساءً في قاعة سينمانافي الناصرة.

 

تخللت الأمسية فقرات فنيّة ملتزمة، واستقبال للأسير المحرّر شام شمس الذيأمضى ثلاثة عشر عاما في سجون الاحتلال، كلمة من خلف القضبان لعميدةالأسرى لينا الجربوني، كلمة أهالي الأسرى من ميادة أو جبل، وعرضًا للفيلمالفلسطيني "3000 ليلة" للمخرجة مي مصري.

 

تأتي هذه الأمسية ضمن مشروع "نساء من أجل الأسرى" والذي يهدف إلى تدعيمأهالي الأسرى، ووضع قضيّة الأسرى على الأجندة المجتمعيّة والإعلاميّة، ودعمالأسرى البواسل داخل المعتقلات. ويشمل المشروع ورش ولقاءات لنساء الأسرىفي الداخل الفلسطيني والضفّة الغربيّة، إضافة إلى لقاء مشترك سينعقد قريبًا، وذلكبهدف تدعيمهن والتطرّق إلى قضيّة أسرى الحريّة عامّةً وقضيّة أهالي ونساءالأسرى خاصّة، أي زوجات وأمهات وأخوات الأسرى ومعاناتهن جرّاء اعتقالالأسير والتحدّيات التي يواجهنها في أعقاب ذلك.

 

تقول زهرة عزايزة مشتركة في مشروع "نساء من أجل الأسرى" ومرشدة فيالمؤسسة العربية لحقوق الإنسان:" اعتبر مشروع " نساء من اجل اﻻسرى"  الرائدوالأول في البلاد من نوعه. الذي ضم بداخله مجموعه نسائيه فعاله قطريا علىالصعيد الثقافي، الاجتماعي، والسياسي في العديد من البلدات العربية ووضعتنصب عينيها  إبراز قضية اﻻسرى هدفاً ، وعملت على طرحه وتسليط الضوءعليه. باعتبارها  قضية كل زمان ومكان في واقعنا الفلسطيني والعربي اﻻليم ..".

 

وتطرّق فيلم "3000 ليلة" إلى حكاية الشابّة الفلسطينيّة "ليال"، التي تُجسّد دورهاالممثلة الفلسطينيّة ميساء عبد الهادي، إذ يتم اعتقالها على يدّ الجيش الإسرائيلي فينابلس بتهمة تقديمها المساعدة لشاب فلسطيني أصيب في اشتباكات مع قواتالاحتلال ويصدر عليها حكم بالسجن ثماني سنوات. خلال فترة اعتقال "ليال"، تلدابنها "نور" داخل المعتقل وتدور أحداث  دراميّة عديدة بين الأسيرات الفلسطينيّات،تظهر من خلال الصراعات والتحدّيات التي يعشنها الأسيرات في المعتقلات، إضافةإلى علاقتهن بالسجينات والسجّانات الإسرائيليّات.

 

*مرفق مجموعة صور

 


19/4/2016