[email protected]

حركة "حق" الشبابية تعقد لقاءها القطري بمشاركة أكثر من 200 مشاركاً

حركة "حق" الشبابية تعقد لقاءها القطري بمشاركة أكثر من 200 مشاركاً

أتمت حركة "حق" الشبابية التابعة للمؤسسة العربية لحقوق الإنسان، لقاءها القطري الأول للشبيبة المشاركة في مشروع منتديات حقوق الإنسان، وذلك في مدينة عكا يوم الجمعة الماضي.

 

يأتي هذا اللقاء بالتزامن مع إصدار المؤسسة العربية لتقرير يسلط الضوء على معاناة أهل عكا والانتهاكات الصارخة التي تتم بحق المكان والإنسان في عكا من قبل المؤسسات الإسرائيلية.

 

افتتح اللقاء بتوزيع المجموعات التي توافدت من عدة بلدان على ورشات متنوعة، حيث عملت المجموعات على مواضيع مثل الهوية الجماعية والتعارف والعلاقة بين حقوق الإنسان وارتباطها في القضايا الخاصة لمدينة عكا وأهلها.

 

شمل اللقاء جولة تثقيفية للمشاركين قام بها كل من الناشطين العكيين: جهينة صيفي، تيسير خطيب، يوسف ابو بكر واحمد عوف، حيث جابوا أزقة البلدة القديمة ليتعرفوا على تاريخ هذا البلد العريق ومحاولات الإخلاء والتهميش التي تتم اليوم بحق السكان العرب، مما أثار فضول المشاركين لأهمية دوام التواصل مع المدينة وتقوية ودعم سكانها.

 

شمل هذا اليوم العديد من الأعمال التطوعية في العديد من أحياء عكا العربية، حيث توزع المشاركون في عدة مجموعات عمل، قامت بأعمال تجميل وتنظيف وترميم في حارات البلدة القديمة وأزقتها، مما لاقى استحسان الأهالي ودعمهم الدافئ.

 

وفي حديث لنا مع احمد خليفة مركز وحدة التربية والعمل الجماهيري في المؤسسة العربية قال: "نأتي اليوم الى عكا إيماناً منا بضرورة دعم تواجد الأهالي هنا، وضرورة تذويت فكرة تطبيق حقوق الإنسان على ارض الواقع في نفوس المشاركين، وهذا ما حاولنا أن نعطي نموذجا له من خلال الأعمال التطوعية التي قمنا بها، كما ونؤكد على أهمية التواصل الدائم مع أهل عكا، وتحديدا على ضوء الاستهداف المؤسس لهذه المدينة، ومحاولات إفراغها من سكانها الأصليين".

 

أوجه شكري باسمي واسم المؤسسة العربية  لحقوق الإنسان لكافة المرشدين بالجولات، إضافة لمجموعة من الشباب الذين قاموا باستضافة الحقاويين والحقاويات من عدة بلدان عربية الذين حضروا للعمل والتطوع فيها، وسهلوا عملهم خلال النهار من خلال دورهم الهام بتنظيم اليوم وهم: حمودة حمام، محمود غزاوي، احمد غزاوي، احمد زيبق، محمد حلواني وحسن نداف.

 


3/3/2015