[email protected]

استمرار هدم البيوت في قرية الطويل في النقب -إخلاء قسري وانتهاك فظ لحقوق الإنسان

استمرار هدم البيوت في قرية الطويل في النقب -إخلاء قسري وانتهاك فظ لحقوق الإ...

في ساعات صباح أمس الباكرة، هدمت وزارة الداخلية عدة بيوت تابعة لعائلة الطلالقة في قرية الطويل في النقب. حيث قدمت إلى القرية قوات كبيرة من الشرطة وهدمت البيوت مستعينة بعدة جرافات.

ويتضح أن هذه هي المرة الرابعة في الأشهر الأخيرة التي يتم فيها هدم بيوت في تلك القرية. ففي تاريخ 6/12/2006 قامت وزارة الداخلية بهدم 17 بيتاً في القرية، وفي أشهر سابقة تم هدم 8 بيوت أيضاً. وفي المحصلة، فقد هدمت وزارة الداخلية أكثر من 25 بيتاً في القرية حتى الآن.

وعملية الهدم الحالية تثبت ما أدعته المؤسسة العربية لحقوق الإنسان سابقاً،[1] على أن هدف هذه العمليات ليس تنفيذ وتقوية سلطة وسيادة القانون كما تدعي المؤسسات الرسمية (حيث أن هذه البيوت بنيت بدون ترخيص)، بل في الواقع يتم الحديث عن إخلاء قسري بكل ما للكلمة من معنى للسكان والمواطنين من مسكنهم. ومما يثبت ذلك أيضاً هو تصريح وزير الداخلية روني بار أون، في شهر كانون الأول 2006، بأن الوزارة ستعمل على هدم 42 ألف بيت في النقب بنيت بدون "ترخيص".

أن الهدم المركز للبيوت الذي يحصل في قرية الطويل يشكل خرقاً فظاً لحقوق الإنسان، وخصوصاً المادة 11(1) من العهد الدولي الخاص بالحقوق الإقتصادية والإجتماعية والثقافية من العام 1966 (الذي صادقت عليه اسرائيل منذ العام 1992) والذي يقر بحق الإنسان بمأوى ملائم، وبالتالي ممنوع منعاً باتاً، حتى وأن سمحت به القوانين المحلية. كما أن لجنة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان تبنت في 10 آذار 1993 القرار رقم 1993/97 الخاص بالإخلاء القسري، حيث أكدت اللجنة أن ممارسة الإخلاء القسري يمثل خرقاً جسيماً لحقوق الإنسان خاصة الحق في السكن الملائم.

وعليه، تطالب المؤسسة العربية، ثانيةً، كافة المؤسسات الرسمية لدولة إسرائيل الكف عن إنتهاك القانون الدولي، والإمتناع عن هدم البيوت في النقب بهدف إخلاء المواطنين العرب من مساكنهم. كما تتوجه المؤسسة العربية الى الأسرة الدولية بالتحرك العاجل للعمل لتنفيذ التزاماتها، بكافة الوسائل الممكنة والمطلوبة، من أجل وقف مسلسل هدم البيوت في النقب، الذي بات، وللأسف، مسلسل أسبوعي متكرر وجزء من السياسة الرسمية للدولة.

 

 

[1]    أنظروا البيان الصحفي للمؤسسة العربية: "هدم البيوت في قرية الطويل في النقب: إخلاء قسري وانتهاك فظ لحقوق الإنسان" (17 كانون الأول، 2006).