[email protected]

المؤسسة العربية لحقوق الإنسان تطلق حملة "كتاب لكل أسير"

المؤسسة العربية لحقوق الإنسان تطلق حملة "كتاب لكل أسير"

 

أطلقت المؤسسة العربية لحقوق الإنسان، اليوم، حملة "كتاب لكل أسير". عبارة عن نداء توجهه لأفراد مجتمعنا بالتبرع بكتاب من مكتبتهم الشخصية لأحد الأسرى، حيث تقوم المؤسسة بالتواصل مع عائلات الأسرى لإيصال الكتب ونقلها  للأسرى .

 

تهدف الحملة زيادة الوعي لقضية أسرى الحرية، والتشبيك بين عائلات الأسرى وأفراد مجتمعنا، ولدعم الأسرى أنفسهم أمام سياسات مصلحة السجون التي تحاول تقييدهم وقطع تواصلهم مع مجتمعهم وأصدقائهم، حيث تسمح بالزيارات فقط للأقارب من درجة أولى، مما يعني أن ذوي الأحكام العالية والمؤبدات ينقطعون تمامًا عن أي تواصل مع العالم الخارجي خلال فترة أسرهم.

 

يذكر أن مصلحة السجون قامت بإلغاء حق التعليم واستكمال التعليم الثانوي والعالي، وذلك قبل صفقة شليط كأداة للضغط. إضافة الى أن إدارات السجون تقوم بين الحين والآخر بفرض عقوبات جماعية على الأسرى، فتحرمهم من الحصول على الكتب دون إعلام سابق ودون تفسير أو تحديد فترة العقوبة، بهدف التضييق عليهم.

 

إن المؤسسة العربية لحقوق الإنسان إذ تُطلق هذا المشروع تحدياً لسياسات القمع والعزل، ومن أجل التواصل مع أسرانا بخطوة معنوية، وذات فائدة من خلال التبرع بكتاب لمكتبة كل أسير منهم.

 

للتواصل مع المؤسسة والتبرع بالكتب يمكن الاتصال على: 046561923     

 

أو إيصال الكتب الى مقر المؤسسة في الناصرة (مقابل فندق ريمونيم خلف عمارة زريق)